جوزيه الجبان يقرب الأهلى من الخروج الأفريقى بعد تعادل سخيف مع مولودية الجزائر

بأخطاء معتادة متكررة  و تشكيل غريب و  تغييرات تنم عن عدم فهم و وعى بما يجرى فى الملعب اقترب الأهلى بفضل القيادة الفنية الغريبةلمانويل جوزيه من توديع ا

اخيرا الأهلي يوافق على بيع وليد ازارو مقابل ١٠ مليون دولار
استقبال رائع لأحمد صديق فى الأهلى
الموعد الرسمي و البث المباشر والقنوات الناقلة لمباراة الأهلي وطلائع الجيش في الدوري

بأخطاء معتادة متكررة  و تشكيل غريب و  تغييرات تنم عن عدم فهم و وعى بما يجرى فى الملعب اقترب الأهلى بفضل القيادة الفنية الغريبةلمانويل جوزيه من توديع البطولة الافريقية الذى سيتأكد فى الجولة القادمة اذا لم يستطع الفريق الفوز على الوداد فى ملعبه بالمغرب و هو الفريق الذى لم يستطع العبقرى الا ان يتعادل معه هنا فى القاهرة فى ظل شحن جماهيرى عالى متوقع

فقد جوزيه جرأته و توقع الجميع ان يدفع بمهاجم عندما اصيب شريف عبد الفضيل و لكن الراجل شطب و ليس لديه ثقة فى لاعبيه امام فريق مهلهل سيخسر برباعيات امام الترجى و الوداد لنفاجىء جميعا بنزول مانجه و استسلام الفريق كله و مدربه لمنطق التعادل و لا حول و لا قوة الا بالله و ان غدا لناظره قريب

فيلجول

الأهلي يرفض هدية منافسيه بالتعادل مع المولودية

 

undefined

رفض الأهلي هدية منافسيه في المجموعة الثانية من دوري أبطال إفريقيا بتعادله سلبيا مع مضيفه المولودية الجزائري في الجولة الرابعة من البطولة.

فقد تحققت تلك النتيجة بعد تعادل الوداد المغربي والترجي التونسي، وتوقف رصيد كل منهما عند ست نقاط، لكن تعادل الأهلي جعله يستمر ثالثا في ترتيب المجموعة.

وارتفع رصيد الأهلي إلى خمس نقاط، متأخرا بنقطة عن منافسيه المقبلين فيما تبقى من رحلة الشياطين الحمر بدور المجموعات الوداد والترجي.

ويلتقي الأهلي مع الوداد في المغرب خلال الجولة المقبلة، في حين يصطدم الترجي مع المولودية الجزائري الذي ارتفع رصيده إلى نقطتين.

وجاء التعادل السلبي للشياطين الحمر بعدما أهدر نجوم الأهلي عماد متعب ومحمد شوقي ووائل جمعة فرصا محققة للتهديف في شباك أصحاب الأرض.

وشهد اللقاء مشاركة محمد نجيب ووليد سليمان للمرة الأولى بقميص الأهلي، وقدم الأول أداء واثقا في الخط الخلفي للشياطين، في حين لم يحصل صانع الألعاب الأعسر على الوقت الكافي لوضع بصمته.

بلا حذر

دخل الأهلي بتشكيل لا يحمل الكثير من الحذر بين طياته، إذ لم يعتمد مانويل جوزيه المدير الفني للشياطين الحمر على ثلاثي ارتكاز ذو نزعة دفاعية بل اختار محمد أبو تريكة ومحمد ناجي “جدو” لمساعدة عماد متعب هجوميا.

وافتقد الأهلي لقدرات حسام غالي في صناعة اللعب من مركز الارتكاز الدفاعي، لكن محمد شوقي وحسام عاشور منحا الفريق الأحمر أمانا دفاعيا جيدا.

وظهر دفاع الفريق الأحمر بشكل جيد في وجود رامي ربيعة ونجيب مع وائل جمعة أفضل لاعبي الأهلي في المباراة، لكن الثغرة الوحيدة التي حاول لاعبو المولودية استغلالها خلف شريف عبد الفضيل الذي شارك كظهير أيمن بدلا من أحمد فتحي الغائب للإيقاف.

وكاد مهاجم بوركينا فاسو إيرفي أوسالي في بداية المباراة أن يسجل من فرصة واتته مبكرا، لكن أحمد عادل عبد المنعم حارس الأهلي تصدى للكرة بنجاح.

فرص ذهبية

رد حارس المولودية سفيان عز الدين كرة ممتازة من وائل جمعة سددها الصخرة إثر ركلة ركنية متقنة سددها محمد أبو تريكة.

ثم أهدر متعب انفرادا تماما بمرمى المولودية حين تعثر في كرة وصلته عرضية أرضية، فهذبت الفرصة سدى.

وكانت الفرصة الثالثة التي أهدرها الأهلي من نصيب شوقي الذي اندفع ليقابل بينية من حسام عاشور، ثم فشل في استلام الكرة بتقنية سليمة فابتعدت عن قدمه، وذهبت تسديدته بعيدا عن المرمى الجزائري.

وحاول جوزيه تعديل خطوطه مع الشوط الثاني فدفع بدومينيك دا سيلفا في موقع متعب، ووليد سليمان بدلا من محمد أبو تريكة، لكن المولودية التزم خططيا ولم يندفع للهجوم، ما حال دون حصول الأهلي على مساحات يستغلها هجوميا.

 

الأهلي يرفض هدية الوداد والترجي ويكتفي بالتعادل مع المولودية بدوري الأبطال

الأهلي والمولودية في الدور الأول

الأهلي والمولودية في الدور الأول

رفض الأهلي هدية الوداد المغربي والترجي الرياضي التونسي باعتلاء قمة المجموعة الثانية واكتفي بالتعادل السلبي مع المولودية الجزائري في المباراة التي جمعت بينهما مساء الأحد باستاد 5 يوليو ضمن الجولة الرابعة من ربع نهائي دوري ابطال افريقيا ليبقي الوضع علي ما هو عليه.

ورفع الأهلي رصيده الي خمس نقاط وظل في المركز الثالث بفارق نقطتين عن الوداد المغربي والترجي الرياضي التونسي صاحبي الصدارة، بينما بقي المولودية في قاع المجموعة برصيد نقطتين وتقلصت اماله في المنافسة.

الشوط الأول المثير

لعب الأهلي مباراة فوق المتوسطة، وظهرت خطورته فعلي فترات متفاوتة، ورغم البداية الهجومية من الجانب الجزائري ودفاع من أهلي، نال المولودية ركنيتين متتاليتين شكلا خطورة علي مرمي احمد عادل، الا ان الفرصة الاخطر جاءت عن طريق تسديدة مباغتة من وائل جمعة بعد ركنية ابوتريكة كادت تحدث الفارق مبكرا وتصدي لها سفيان عزالدين حارس المولودية.

وضاعت فرصة من الأهلي بعد عرضية متقنة من أبوتريكة تصدي لها الدفاع بصعوبة مع الدقيقة التاسعة، وضاعت رأسية خطيرة من الفريق الجزائري مع الدقيقة 13 وسط غياب دفاعي أحمر، ونال شريف عبدالفضيل بطاقة صفراء مبكرة.

وبعد تلك البداية الهجومية الشرسة من الجانبين، انحصرت الكرة وسط الملعب وظلت المباراة في اشتباك بين اللاعبين في الملعب يدعمه تشجيع جنوني في المدرجات من جمهور المولودية، طوال النصف الساعة الأول.

وتوغل عبدالفضيل في قل دفاعات المولودية وأهدي كرة لعماد متعب الذي سدد عن قرب مع الدقيقة 31 وتصدي للكرة سفيان الموفق، ورد البوركيني اوسالي بانفراد نجح أحمد عادل في الدفاع عن مرماه ببراعة وضاعت فرصة هدف جزائري.

وأخطأت كرة رأسية اوسالي طريق المرمي الخالي وسط مشاهدة من دفاع الأهلي، ثم تسديدة قوية في يد احمد عادل، وفي المقابل تحرك ابوتريكة كثيرا وسبب ازعاجا كبيرا لدفاع الفريق الجزائري، وأهدر متعب فرصة من ذهب في الدقيقة الأخيرة بعد تباطؤ في تسديد الكرة من وضعية جيدة.

الشوط الثاني

وبدأ الشوط الثاني علي عكس الأول، حيث هاجم الأهلي بضراوة، وامتلك حسام عاشور ومحمد شوقي وابوتريكة السيطرة علي وسط الملعب، ووسط هذا الهجوم سدد محمد رضا بابوش صاروخ ارضي قوي في الدقيقة 54 في يد أحمد عادل، ثم حل دومينيك بديلا لمتعب غير الموفق.

وأهدر شوقي كرة لا تعوض من تمريرة ممتازة من عاشور وضعته وجها لوجه مع سفيان الذي تصدي للكرة المهداة من شوقي، وتوترت الأجواء وغلب الحماس الشديد علي الملعب خاصة مع مرور الوقت ومحاولة الفريقين الظفر بالنقاط الثلاث.

وحل وليد سليمان اخيرا بدلا من ابوتريكة مع الدقيقة 66 وسط تشجيع جنوني من جماهير الجزائر لهذا النجم، و تراجعت القوة الهجومية من الفريقين في الربع الأخير من المباراة الذي شهد سقوط عبدالفضيل للإصابة وحل احمد نبيل مانجا بدلا منه.

وفي الدقائق العشر الأخيرة، كثرت الصافرات والاخطاء، وانحصرت الكرة وسط الملعب وخشي كل فريق من تلقي شباكه اي أهداف تقلص اماله في الحصول ولو علي نقطة، وظلت الصلابة الدفاعية من الفريقين وطالب المولودية بركلة جزاء في الدقيقة الاولي من الوقت البديل وبعدها هجمة خطيرة للاهلي غير مستغلة ومعها صافرة النهاية.

COMMENTS

WORDPRESS: 0