السولية ينقذ الأهلي من كمين الداخلية

السولية ينقذ الأهلي من كمين الداخلية

الأهلي يواصل الضغط و الزحف من اجل بطولته المفضلة و لكن لاعبو الأهلي و ادارييه في حالة من الاسترخاء و الدلع يعني مباراة الداخلية كان من السهل انهائه

تقسيمة قوية في مران الأهلي.. والرباعي يكتفي بالتسديد
الأهلي راحة من المران الأحد ويستعد للشرقية الإثنين
رباعي الشباب يشارك في ودية البلدية

الأهلي يواصل الضغط و الزحف من اجل بطولته المفضلة و لكن لاعبو الأهلي و ادارييه في حالة من الاسترخاء و الدلع

يعني مباراة الداخلية كان من السهل انهائها بخماسية او سداسية  لمصلحة الأهلي و لكن استهتار المهاجمين و خط الوسط و حتى ياسر ابراهيم في كرة ضربة الجزاء و تصبح النتيجة تعادل لشوط كامل

ايضا مش عارف كولر بيهزر و لا ايه لماذا استبدال مكان رضا سليم و الشحات طوال المباراة ما كل واحد يلعب في مكانه يا افندم

محمد هاني تايه اكثر من ستين دقيقة من عمر المباراة

الداخلية ما كنتش راكنة الاتوبيس فترات طويلة في المباراة كانت بتحاول تهاجم الأهلي

,

حقق الأهلي فوزًا مثيرًا على فريق الداخلية بنتيجة 2-1 في المباراة التي جمعتهما ضمن منافسات الدوري الممتاز. بدأ الأهلي المباراة بضغط هجومي، حيث سدد إمام عاشور تسديدتين قويتين، واحدة اصطدمت بدفاع الداخلية والأخرى مرت بجوار القائم الأيسر لحارس الداخلية محمد مجدي.

في الدقيقة 19، افتتح الأهلي التسجيل عن طريق محمد مجدي أفشة بعد تمريرة طويلة من محمد هاني استلمها كهربا وسندها بصدره لأفشة الذي سدد الكرة بيسراه داخل الشباك. وفي الدقيقة 30، أضاع حسين الشحات فرصة لتوسيع الفارق بعد تمريرة من إمام عاشور.

قبل نهاية الشوط الأول، احتسب الحكم ضربة جزاء لصالح الداخلية بعد عرقلة إسلام عبد النعيم من ياسر إبراهيم، سجلها كريم يحيى ببراعة ليعادل النتيجة 1-1. وانتهى الشوط الأول بالتعادل.

في الشوط الثاني، استمر الأهلي في ضغطه بحثًا عن هدف التقدم. في الدقيقة 73، أضاع الأهلي فرصة هدف محقق بعد تمريرة طويلة من أفشة ورأسية من موديست لكهربا الذي فشل في السيطرة على الكرة. وفي الدقيقة 83، سجل عمرو السولية هدف الأهلي الثاني بتسديدة قوية اصطدمت بدفاع الداخلية وسكنت الشباك.

وفي الدقيقة 94، أهدر أحمد عبد القادر فرصة هدف ثالث بعد انفراده بالمرمى وتسديده الكرة التي تصدى لها حارس الداخلية ببراعة. انتهت المباراة بفوز الأهلي بنتيجة 2-1 ليحصد ثلاث نقاط غالية في الدوري الممتاز.

COMMENTS

WORDPRESS: 0
DISQUS: 0